الاصابه بنزلة البرد اثناء الحمل و ازاى نحافظ على الاطفال حديثى الولاده

 الاصابه بنزلة البرد اثناء الحمل و ازاى نحافظ على الاطفال حديثى الولاده

     


    لا شك ان السيده الحامل تعانى من نقص فى المناعه الذاتيه اثناء الحمل وذلك لعده اسباب من ضمنها ارتفاع نسبة هرمون الحمل بالدم وايضا بسبب تكون الجنين بداخل الرحم فيحدث تقليل ذاتى للمناعه  ونقص الجهاز الدفاعى للجسم حتى لا يتم طرد الرحم للجنين لذا فان السيده الحامل اثناء فصل الشتاء تعانى من الاصابه من مرض الانفلونزا او نزلات البرد او التهاب شعبى
    ولذا فان حدثت الاصابه بنزله البرد فان السيده لابد ان تستشير طبيب التوليد وامراض النساء المتخصص لتشخيص المرض ومعرفه ما اذا ان الاصابه بعدوى بكتيريه او عدوى فيروسيه واعطاء العلاج المناسب والذى ما يكون غالبا خافض للحرارة ومضاد للحساسيه وفيتامين سى لتعزيز الجهاز المناعى وفى حالات الاصابه البكتيريه لابد من تناول ادويه المضاد الحيوى مثل التى تحتوى على ماده ازيثروميسين او مادة الامبيسيلين
    وبما انه من المشهور قوله دائما ان الوقايه خير من العلاج فاننا نعرض لم طرق الوقايه من نزلات البرد والانفلونزا وهى
    التدفئة الجيده للسيدة الحامل وعدم الخروج فى الجو المثلج
    شرب سوائل مائلة الى السخونيه وعدم السماع الى ما يقال ان السوائل الدافئة تضر بالبيبى
    الاكثار من الاغذيه والمشروبات المحتويه على فيتامين سى مثل البرتقال والليمون واليوسفى
    تناول علاج تهدئة السعال او الطارد للبلغم المحتوى على المواد الاعشاب الطبيعيه وذلك لحفظ سلامه الجنين
    عمل غسول للانف مرة واحده مساءا حتى لا تحدث افرازات انفيه تسقط بداخل الشعب الهوائيه ويفضل عن طريق نقاط اتروفين وتسمى ايضا بنقط الملح
    واخيرا فاننا نطلب من السيده الحامل ان لا تنزعج من الاصابه بنزلة البرد ولكن عليها الاهتمام بالادويه وعمل الاجراءات السالف ذكرها حتى لا يحدث مضاعفات خطيره منها الالتهاب الرئوى

    لا شك ان التعامل مع الاطفال حديثى الولاده يجب ان يكون دقيقا وذلك لانها لا تستطيع ان تشكو عن ما يؤلمها كما انه توجد بعض العادات الضاره التى توثر على صحه الطفل الرضيع وتقلل من مناعته
    اولا الرضاعه الطبيعيه هى افضل شئ للمولود لاحتواء اللبن على الغذاء المفيد للطفل وكذلك الاجسام المضاده التى تقيه من الامراض وتعزز الجهاز المناعى الذى يقاومه من الامراض
    ثانيا الابتعاد عن شرب الطفل للاعشاب او المياه بداعى ان الطفل لا يشبع والحقيقه ان بكاء الطفل ليس بالضروره عدم الشبع
    ثالثا الاهتمام باعطاء الطفل 4 نقط يوميا من عقار الفيتامين د وذلك لتكوين العظام والاسنان ولمده سنه كامله
    رابعا ضروره اعطاء الطفل فى خلال اول 24 ساعه حقنه التطعيم ضد فيروس ب وذلك بالمراكز الصحيه الحكوميه
    خامسا النظافه الشخصيه للطفل وخصوصا السره ومنطقه الحوض والتغيير المستمر للحفاظ
    سادسا عدم هز الطفل بشكل عنيف وعدم وضع المواد على عين الطفل فيما يسمى بالكحل
    سابعا معرفه جدول التطعيمات الاوليه للطفل فى خلال اول شهرين
    ثامنا معرفه المعدل الطبيعى لزياده وزن الطفل حيث انه من الطبيعى ان يزيد الطفل 750 جرام كل شهر لمده اربع شهور
    تاسعا متابعه الطفل بشكل مستمر من حدوث تغيير فى لون الجلد حيث انه من الممكن ان يصاب الطفل بارتفاع نسبه الصفراء بالدم والتى غالبا ما تكون زياده فيسيولوجيه ولكن توجد بعض الاسباب المرضيه
    عاشرا النوم للطفل حديث الولاده يجب ان يكون على الظهر وعدم وضعه على بطنه الا بعد الرضاعه مباشره فقط وذلك حتى لا يصاب بالاختناق
    واخيرا يجب على كل ام ان تعرف الاعراض الخطره التى اذا حدثت للمولود فانها تلجأ للطوارى فورا وهى الزرقان او ضيق النفس او النهجان او عدم القدرة على الرضاعه

    إرسال تعليق